زواج النورين. زواج النورين

كما روي عن الإمام الصادق عليه السلام :" من اعتدل يوماه فهو مغبون ومن كان في غده شرا من يومه فهو مفتون" 2 وفقنا الله وإياكم للطاعة والعمل خلق الله الأشياء كلها في الحياة ضمن موازين وقياسات
ولو تأملنا قليلاً في معنى هذين القولين لوجدناه مغايراً لمعايير القرآن الكريم بعيداً كل البعد عن روح الشريعة الاسلامية ، وعن المنطق القويم والعقل السليم ومخالفاً أيضاً لصريح التاريخ الصحيح، بل ومخالف حتى لما نسمعه من قصص من أرض الواقع أو ما نلمسه فيه من وقائع وفي الختام نقول: الأسلوب لا يخلو من الركاكة ، و من يعرف بلاغة وفصاحة الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام يعرف أنه لم يقل هذا الكلام

وبالتالي فلا إشكال في التسمية بالأسماء الآنفة الذكر.

زواج النورين
زواج النورين
الطيبة لا تلغي دور العقل
زواج النورين
لا تقاس العقول بالأعمار، فكم من صغير عقله بارع، وكم من كبير عقله فارغ قولٌ تناولته وسائل التواصل الاجتماعي بكل تقّبلٍ ورضا، ولعل ما زاد في تقبلها إياه هو نسبته الى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ، ولكننا عند الرجوع إلى الكتب الحديثية لا نجد لهذا الحديث أثراً إطلاقاً، ولا غرابة في ذلك إذ إن أمير البلاغة والبيان سلام الله وصلواته عليه معروفٌ ببلاغته التي أخرست البلغاء، ومشهورٌ بفصاحته التي إعترف بها حتى الأعداء، ومعلومٌ كلامه إذ إنه فوق كلام المخلوقين قاطبةً خلا الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله ودون كلام رب السماء

.

6
زواج النورين
ثانياً: لفظ العبد من المشتركات اللفظية: المشترك اللفظي: هو اللفظ الواحد الذي يطلق على أكثر من معنى، ويمكن ترجيح المعنى المراد منه من خلال السياق الكلامي أو من خلال قرينة معيِّنة
زواج النورين
زواج النورين
بينما نجد البعض الآخر من النساء و هن القلة النادرة في مجتمعنا العراقي يقدمن تكاملهن و تقدمهن العلمي و الثقافي على حساب الزوج و الاولاد
والحقيقة هي أن الصدق والطيبة وحسن الظن بالآخرين ليست ضعف شخصية، بل هي من الأخلاق الراقية وهي تزيد صاحبها سمواً وجمالاً روحياً، وليس من المعيب أن يمتلك الإنسان الطيبة بل العيب في من لا يُقدّر هذه الطيبة ويعطيها حقها في التعامل بالمثل وهذا الأمر من الواضحات التي لا تقبل التشكيك

وأطيب ما يكون الإنسان عندما يدفع الضرر عن نفسه وعن الآخرين قبل أن ينفعهم.

30
زواج النورين
فمعاملة الزوج لزوجته يجب أن تكون نابعة من اعتبارها ريحانة وليس من اعتبارها خادمة تقوم بأعمال المنزل لأن المرأة خلقت للرقة والحنان
زواج النورين
فأما مناقضته للقرآن الكريم فواضحة جداً، إذ إن الله تعالى قد أوضح فيه وبشكلٍ جلي ملاك التفاضل بين الناس، إذ قال عز من قائل :" يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ 13 " 1 جاعلاً التقوى مِلاكاً للتفاضل، فمن كان أتقى كان أفضل، ومن البديهي أن تكون معاشرته كذلك، والعكس صحيحٌ أيضاً
زواج النورين
وأما لفظ رب فإن أضيف إلى العالمين أو عُرّف بالألف واللام فلا يراد به حينئذٍ إلا الله تعالى ، وأما إن قُيّد، فإنه يتقيدَ معناه بحسب القيد الذي قُيّد به، فرب الأسرة راعيها ورب البيت راعيه، وقد ورد في القرآن الكريم قوله تعالى على لسان نبي الله يوسف الصديق عليه السلام :" وَقَالَ للَّذي ظَنَّ أَنَّه نَاج مّنهمَا اذكرني عندَ رَبّكَ" 4 ، وقد أجمع المفسرون على أن مراد النبي يوسف عليه السلام بالرب هنا هو: رب نعمة هذا الشخص الذي سيطلق سراحه وهو الملك