اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا. اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا

ولا تسلط علينا من لا يرحمنا؛ لأن ذلك يحصل فيه من العنت ما لا يخفى، والله المستعان هذه وصيتي، وبقيت الأخيرة: خامسا: إياكم والرخص
فكلما ارتفعت الأسعار ازداد الناس حرصا على الدنيا، وتضاعف طمعهم فيها، وكبرت رغبتهم في الاستزادة منها

منا أي : بأن يبقى إلى الموت.

اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ..
و متعنا من التمتيع ، اى اجعلنا متمتعين و منتفعين
معنى اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا
والمداح هنا — هي النخيل المثقلة من كثرة التمر عليها وظل الرسول يكرر جملته أكثر من مرة لدرجة أن الصحابة تعجبوا من كثرة النخيل التي يصفها الرسول لأبي الدحداح وتمنى كل منهم لو كان أبا الدحداح وعندما عاد الرجل إلى امرأته ، دعاها إلى خارج المنزل وقال لها لقد بعت البستان والقصر والبئر والحائط فتهللت الزوجة من الخبر فهي تعرف خبرة زوجها في التجاره وشطارته وسألت عن الثمن فقال لها : لقد بعتها بنخله في الجنه يسير الراكب في ظلها مئه عام!!! وفارقوا العامة فارقوا الرعاع، وإياكم والغوغاء
اللهم لا تجعل الدنيا اكبر همنا
و لا تجعل الدنيا اكبر همنا اي لا تجعل طلب المال و الجاة اكبر قصدنا او حزننا ، بل اجعل اكبر قصدنا او حزننا مصروفا فعمل الاخرة ، وفية ان قليلا من الهم فيما لا بد منه فامر المعاش مرخص به ، بل مستحب ، بل و اجب اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته ، ولا هما إلا فرجته ، ولا دينا إلا قضيته ، ولا مريضا إلا شفيته ، ولا مبتلى إلا عافيته ، ولا ضالا إلا هديته ، ولا غائبا إلا رددته ، ولا مظلوما إلا نصرته ، ولا أسيرا إلا فككته ، ولا ميتا إلا رحمته ، ولا حاجة لنا فيها صلاح ولك فيها رضا إلا قضيتها ويسرتها بفضلك يا أكرم الأكرمين
والزموا الآخرة قال الرسول صلى الله عليه وسلم: " من كانت همه الآخرة ، جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا راغمة ، ومن كانت همه الدنيا ، فرق الله عليه أمره ، وجعل فقره بين عينيه ، ولم يأته من الدنيا إلا ما كتب الله له الراوي: زيد بن ثابت - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6516 ثلاثة أشياء: جلس مجلسًا، مشى في طريق، اضطجع في مكان، لم يذكر الله -تعالى- فيه، كانت عليه من الله تِرَة، أي: نقص، فهو ذكر هنا الاضطجاع، قال: ومن اضطجع مضجعًا لا يذكر الله -تعالى- فيه، كانت عليه من الله تِرَة رواه أبو داود، والله أعلم، وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه

ثانيا : إياكم والجدل في الدين.

اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همّنا • موقع مصلحون
قال أنس رضي الله عنه: "فما فرحنا بعد الإسلام بشيء مثل فرحنا بهذا الحديث، لأنني أحب رسول الله وأبا بكر وعمر، وأحب أن أحشر معهم"
الْلَّهُم لَا تَجْعَل الْدُّنْيَا اكْبَر هِّمَّنَا
إياكم وهيشات الأسواق: أن تعيش في وسط هذه الفتن المتلاطمة هذه الأيام في كل المسائل وفي كل الأحوال
أدعية مختارة