المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر. في عهد 5 قرارات تاريخية تتعهد للبيئة بـ

وحظرت المادة لسابعة الرعي في منطقة الحدود البرية المحددة بموجب نظام أمن الحدود ولائحته التنفيذية، ومواقع مواقع أشجار المانجروف الساحلية، إضافة إلى المراعي المحسنة التي يحددها المركز، والأحمية الرعوية يذكر أن المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، تأسس بموافقة مجلس الوزراء كأحد المراكز البيئية التي تمثل الإطار المؤسسي الجديد لقطاع البيئة، بهدف الإشراف على إدارة أراضي المراعي والغابات والمتنزهات الوطنية واستثمارها، والمحافظة على الموارد الوراثية النباتية والغطاء النباتي ومكافحة التصحر في المملكة
فيما نبّه مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية المهندس عامر بن علي المطيري، بأن التصحر يعد من أحد أهم المخاطر التي تتعرض لها المنطقة؛ مما يؤدي إلى التغير في نظامها البيئي، وذلك بفقدان التربة قدرتها الإنتاجية؛ مما يؤدي إلى تدهور الغطاء النباتي بسبب الجفاف والرعي الجائر وأوضحت الوزارة أن اللائحة تسري على جميع الأشخاص في المملكة، وتهدف إلى تحديد نطاق عمل المركز فيما يتعلق بتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، من حصر وتصنيف لأراضي الغطاء النباتي، ووضع خطط لمكافحة التصحر، والإدارة المستدامة للغابات والمراعي، وتنفيذ الضوابط الخاصة بالمتنزهات الوطنية والبرية والجيولوجية، وتنظيم الاستثمارات، وإصدار وتجديد التراخيص والتصاريح الخاصة باستخدام أراضي الغطاء النباتي للأنشطة المختلفة من استزراع أو تشجير أو استصلاح أو بحوث علمية أو رعي أو نهل الرمال أو تخصيص مواقع المجمعات الصناعية والتعدينية والاستكشاف والتنقيب أو أي أنشطة تتطلب الحصول على تصريح بيئي، وغيرها من الأنشطة الخاصة بأراضي الغطاء النباتي، إضافة إلى التنسيق مع الجهات المعنية لإنفاذ اللائحة، والتفتيش وضبط المخالفات، وإيقاع العقوبات

ويقوم كل مستثمر خلال فترة رخصته زراعه ما لا يقل عن 5 أشجار لكل هكتار في منطقة قريبة من منطقة الرخصة أو على حدود الرخصة.

«الوطني لمكافحة التصحر»: رفع نسبة الغطاء النباتي 40% خلال 5 سنوات
ونوه المطيري بالجميع من مواطنين ومقيمين وزائرين بأهمية التعاون للقضاء على أسباب التدهور البيئي بالمحافظة بشكل خاص وبالمملكة بشكل عام، والتي من أهمها الرعي الجائر فوق طاقة المرعى غير المستدام، والاحتطاب الجائر، والممارسات السلبية أثناء التنزه
في عهد 5 قرارات تاريخية تتعهد للبيئة بـ
اقرأ أيضًا: مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة
المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر
وأهاب معالي الوزير بأعضاء المجلس بتقديم مالديهم من رؤى وأفكار من شأنها تطوير عمل المركز وأسلوب عمله انطلاقا من الإستراتيجية الوطنية للبيئة والأنظمة والتنظيمات المرتبطة، كما ناقش الأعضاء توجهات المجلس المستقبلية وأسلوب عمل المركز، إلى جانب استعراض الاستراتيجية الوطنية للبيئة، والإطار المؤسسي الجديد لقطاع البيئة، ودور صندوق البيئة والمراكز الوطنية البيئية الجديدة، ودورها في الارتقاء بحماية البيئة وتنميتها وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة ٢٠٣٠
ووفق المادة الثامنة يحظر ممارسة أي نشاط في المتنزهات الوطنية إلا بتصريح أو ترخيص من المركز والذي يتولى تجهيزها بالبنية التحتية والمرافق العامة، بما يتناسب مع طبيعة المنتزه البيئية تفاصيل عن عينات الغطاء النباتي التي سيتم جمعها أو غيرها مثل نوعها - يجب ذكر الاسم العلمي والاسم الشائع، كمياتها، الخ
وحددت اللائحة أراضي الغطاء النباتي بجميع الأراضي المملوكة للدولة التي تحتوي على نباتات برية وما في حكمها يأتي تأسيس صندوق البيئة في المملكة أسوةً بمعظم الدول المتقدمة بيئياً والتي تمتلك صناديق مختصة بالبيئة، لما لهذه الصناديق من دور مهم في دعم الاستدامة المالية لقطاع البيئة، وتوفير الممكنات اللازمة للنهوض به، وذلك من خلال المساهمة في دعم الميزانيات التشغيلية للمراكز البيئية، ودعم البرامج والدراسات والمبادرات البيئية، وتحفيز التقنيات صديقة البيئة، والارتقاء بالأداء البيئي وبرامج إعادة تأهيل البيئة

تكشف تفاصيل اللائحة التنفيذية لتنمية الغطاء النباتي و والعقوبات المقررة 'البيئة والمياه' تكشف تفاصيل اللائحة التنفيذية لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر والعقوبات المقررة وأنشطة المناحل في أراضي الغطاء النباتي لتصحيح أوضاعهم والحصول على التصاريح اللازمة.

26
الرئيس التنفيذي لمركز تنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر يزور مكتب وزارة البيئة بحفر الباطن
وصرح مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية المهندس عامر بن علي المطيري، بأن التصحر يعد من أحد أهم المخاطر التي تتعرض لها المنطقة، ما يؤدي إلى التغير في نظامها البيئي، وذلك بفقدان التربة قدرتها الإنتاجية ما يؤدي إلى تدهور الغطاء النباتي بسبب الجفاف والرعي الجائر
الرئيس التنفيذي لمركز تنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر يزور مكتب وزارة البيئة بحفر الباطن
وقال إن الإنجازات التي تحققت في المجال البيئي خلال الفترة الماضية تدعو جميع السعوديين للفخر، مشيراً إلى أن اهتمام قيادة المملكة، بالبيئة لم يقتصر على المملكة فقط بل تعدى إلى المنطقة المحيطة بنا، مستشهداً على ذلك بإطلاق ولي العهد مبادرتي «السعودية الخضراء»، و«الشرق الأوسط الأخضر»، اللتين تعززان الدور الريادي للمملكة العربية السعودية إقليمياً وعالمياً في مجال حماية البيئة والمبادرات البيئية العالمية التي أطلقتها المملكة أثناء ترؤسها قمة العشرين
برئاسة الفضلي.. مجلس إدارة مركز تنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر يعقد الاجتماع الأول ويناقش الإطار المؤسسي الجديد
تتحدد مهمة المركز الوطني للالتزام البيئي، بمراقبة الالتزام البيئي لجميع المنشآت ذات الأثر على البيئة في القطاعات التنموية كافة، وكذلك الإشراف على برامج رصد مصادر التلوّث البيئي ورصد الأوساط البيئية، مثل: جودة الهواء، والتربة، والمياه الجوفية، إضافة إلى إقرار دراسات الأثر البيئي، وإصدار التراخيص البيئية لجميع المشاريع التنموية، والتفتيش البيئي على المنشآت، وغيرها من النشاطات والبرامج المرتبطة بالمراقبة على الالتزام البيئي
تنمية الغطاء النباتي وتهدف هذه المذكرة إلى وضع إطار لتعزيز التعاون والتكامل بين الطرفين فيما يتعلق بتنمية الغطاء النباتي والتنسيق بينهما قبل تنفيذ مشاريع التشجير، وذلك انطلاقًا من مسؤولية المركز واختصاصه في المحافظة على الغطاء النباتي في المملكة وتنميته وتحديد الأنواع الملائمة للزراعة وذكر مدير مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمحافظة أنه تم خلال هذه الزياره مناقشة العديد من المواضيع البيئية التي تهم المحافظة كمكافحة التصحر، وحماية وإكثار الأنواع النباتية المحلية والمهددة، وسبل زيادة رقعة الغطاء النباتي بالمحافظة والمحافظة عليها واستحداث برامج خاصة بذلك
وتصل عقوبة تدمير أو تغيير الحال الطبيعية لأي منشأة أو أثاثها وتجهيزاتها ولأي معالم أثرية وثقافية أخرى داخل الغابات أو المتنزهات الوطنية إلى 4000 ريال، مع إلزام المخالفين بإصلاح الضرر ودفع التعويضات أكد الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر الدكتور خالد بن عبدالله العبدالقادر، أن ما حققته رؤية 2030 من أجل المحافظة على السلامة البيئية للمملكة يفوق كل التوقعات، مشيداً بما أنجز خلال السنوات الخمس الماضية، لا سيما رفع نسبة الغطاء النباتي بنسبة 40% مما يسهم في إنشاء مجتمع حيوي ينعم أفراده بنمط حياة صحي

.

4
رئيس «تنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر»: ما حققته رؤية 2030 لسلامة البيئة يفوق التوقعات
ولا يدخل في ذلك الأنشطة المتعلقة بالحطب والفحم المحلي أو المتعلقة بنهل أو استغلال الرمال والحصى والصخور والتربة
مشروع اللائحة التنفيذية لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر
وتشمل: المراعي، والغابات، والمتنزهات الوطنية، والبرية، والجيولوجية، والمناطق الرطبة، والمناطق السهلية، والمناطق الرملية والمناطق الجبلية، والوديان، والمناطق الساحلية، والجزر
مكافحة التصحر وزيادة الغطاء النباتي بحفر الباطن
استقبل مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة حفر الباطن الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر الدكتور خالد بن عبدالله العبد القادر، وكان في استقباله مدير المكتب المهندس عبد العزيز اليوسف، وبعض منسوبي المكتب